حملة تدوين للمطالبة بالإفراج عن السجناء خوفا من فيروس كورونا

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

مع بداية ظهور فيروس كورونا في مصر، وخوفا من تفشي العدوى، تعالت أصوات تطالب بالإفراج عن السجناء، خوفا من نقل الفيروس إلى داخل السجون ما قد يشكل خطرا حقيقيا على حياة الآلاف.

وناشدت المفوضية المصرية للحقوق والحريات، السلطات المصرية وعلى رأسها رئيسي الجمهورية والوزراء والنائب العام، باتخاذ إجراءات جريئة وقوية لمنع تمشي الفيروس في أماكن الاحتجاز.

وتؤكد على أن قرار السلطات المصرية بتعليق الزيارة داخل جميع السجون المصرية لا يحول بالضرورة لمنع وصول العدوى لداخل السجون، ولكنه يزيد من معاناة آلاف المساجين والمحتجزين احتياطيًا.

ففي حين أعلنت السلطات المصرية تعليق الزيارة لمدة 10 أيام، لم تعلن عن أية إجراءات وقائية لتجنب نقل العدوي عن طريق الموظفين والضباط والعاملين بالسجون وأماكن الاحتجاز المختلفة.
https://tinyurl.com/qrrvfck
شاركونا عبر الهاشتاجات المرفقة، في التدوين والكتابة عن ضرورة الإفراج عن السجناء وتقليل التكدس في أماكن الاحتجاز في أسرع وقت.

طالبوا بضرورة الإفراج عن السجناء على الفور، خاصة وأن الإمكانيات الطبية داخل السجون، قد تساعد في وقوع الكارثة نتيجة ضعفها.

دونوا معنا على هاشتاجات:

#انقذوا_حياة_المساجين
#كورونا_في_السجن_يعني_موت

Meedoozz

Meedoozz

Leave a Replay

اشترك في نشراتنا البريدية

تواصل معنا للحصول على أخبار حقوق الإنسان في مصر أول بأول